logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

قناة إسطنبول.. حلم راود السلاطين العثمانيين يحققه أردوغان

قناة إسطنبول.. حلم راود السلاطين العثمانيين يحققه أردوغان
date icon 38
17:35 11.10.2017

في مفاجأة مدوية، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن قرب وضع حجر الأساس لمشروع “قناة اسطنبول” وهو الحلم الذي راوده طويلاً خلال توليه منصب رئاسة الوزراء، إلا أنه لم ير النور

“قناة إسطنبول”، هو مشروع لطالما تطرق إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأكد أنه سيكون أحد أهم المشاريع في البلاد والعالم، حيث يهدف المشروع إلى ربط بحر مرمرة مع البحر الأسود

ماقصة هذا المشروع، وماهي أهدافه وأبعاده التاريخية؟ التقرير الحالي يشرح لك كل ماتريد معرفته عن قناة اسطنبول

البُعد التاريخي

اقترح مفهوم إنشاء قناة تربط بين البحر الأسود مع بحر مرمرة في التاريخ سبع مرات على الأقل. وجاء الاقتراح الأول من قبل السلطان العثماني سليمان القانوني (1520-1568). وكان مهندسه “معمار سنان” الذي قيل إنه وضع خططا مبدعة لهذا المشروع

في 6 مارس 1591 في عهد السلطان مراد الثالث، أصدر قرار جديد واستؤنف العمل في المشروع، ولكن تم إيقاف المشروع مرة أخرى لأسباب غير معروفة

وفي عام 1654 خلال عهد السلطان محمد الرابع، تم الضغط من أجل البدء من جديد في القناة ولكن الفكرة بقيت فكرة

كذلك حاول السلطان مصطفى الثالث مرتين البدء بالمشروع عام 1760 ولكن المشروع لم يتمكن من أن يمضي قدما بسبب المشاكل الاقتصادية

في عهد السلطان محمود الثاني، أنشئت لجنة إمبراطورية عثمانية لدراسة المشروع مرة أخرى، وتم إعداد تقرير في عام 1813 ولكن لم يتم اتخاذ خطوات ملموسة

وقد اتخذ الرأي المعارض تماما في خطة 1920-1952 لـ Atlantropa ، الذي اقترح سد لتوليد الطاقة الكهرومائية وسيتم بناؤه عبر مضيق جبل طارق، والتخفيض من سطح البحر الأبيض المتوسط بنسبة تصل إلى 200 متر (660 قدم). وتضمنت هذه الخطة سد عبر مضيق الدردنيل لابعاد البحر الأسود

وأخيرا، في 17 يناير 1994 قبل الانتخابات المحلية بقترة وجيزة، اقترح بولنت أجاويد زعيم حزب اليسار الديمقراطي (DSP) أن يتم إنجاز مشروع قناة اسطنبول، لكن لم ينفّذ

عندما جاء حزب العدالة والتنمية(AKP) , بدأت الحكومة التركية دراسات سرية على المشروع، وأخذت خطوات ملموسة لإحياء المشروع. وقام وزير النقل بينالي يلديريم بذكر المشروع لأول مرة بشكل علني في مايو 2009 في البرلمان

فكرة مجنونة

في عام 2009 أعلن رئيس الوزراء التركي (آنذاك) رجب طيب أردوغان مشروع كنال اسطنبول في 27 أبريل 2011 خلال الدعاية الإنتخابية في تلك السنة ، مطلقاً عليه اسم المشروع العاصف او المجنون (Çılgın PROJE)، وذلك في مسعى لتطوير المدينة عمرانيا واقتصاديا وبيئيا، مع العلم أن المشروع أرسل إشارة تحذير للمجتمع الدولي بخصوص ما يعرف باسم اتفاقية مونترو لتنظيم حرية الملاحة في مضيق البوسفور

جاء الإعلان عن المشروع في 27 أبريل/نيسان 2009 عندما أكد أردوغان نيته فتح قناة صناعية تصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة تسمى قناة إسطنبول بطول يتراوح بين 45 و50 كيلومترا

"40 km'yi aşan su yoluna sahip olan asrın projesi Kanal İstanbul ile İstanbul Boğazı nefes alacak." #BüyüyenTürkiye

Posted by T.C. Başbakanlık on Friday, April 7, 2017

وقال أردوغان إن الهدف الأساسي من المشروع هو تحويل حركة مرور السفن من مضيق البوسفور إلى القناة الصناعية للتخفيف من خطورة هذه الحركة الملاحية على المدينة التاريخية وسكانها

ولم يكتف أردوغان بذلك، بل أعرب عن رغبته ببناء مدينة جديدة على ضفتي القناة الصناعية التي ستمر بالطرف الأوروبي من إسطنبول، ومطار ثالث يفوق في ضخامته نظيريه الموجودين حاليا، وبناء مراكز للمؤتمرات والاحتفالات والفنادق والمرافق الخاصة بالمعارض والمناسبات الرياضية وللعبور الآمن بين أحياء إسطنبول على ضفتي المضيق التاريخي

لكن المشروع توقف أيضاً في ظروف غامضة!

إحياء المشروع من جديد

يوم الثلاثاء 10 أكتوبر/تشرين الأول 2017 أعلن الرئيس التركي بشكل مفاجئ أنه يعتزم وضع حجر الأساس لمشروع “قناة إسطنبول” نهاية العام الجاري، أو مطلع 2018، وذلك خلال مشاركته أمام منتدى العمل التركي – الصربي، الذي عُقد في العاصمة الصربية بلغراد

وقال أردوغان، إن “فتح قناة جديدة موازية لمضيق البوسفور والذي نسميه بمشروع قناة إسطنبول كان حلمي، وعلى الأرجح سنضع حجر أساسه نهاية العام الجاري أو مطلع 2018”

وترمي تركيا إلى تتويج نهضتها اللافتة في الفترة الأخيرة، من خلال إنجاز هذا المشروع العصري والضخم، وبلوغ درجات عالية في العالم الحديث يعكس وجهها الحضاري، بحلول ذكرى تأسيسها

وفي إطار هذا المشروع الحضاري، يخطط المهندسون الأتراك بناء 3 جزر اصطناعية على الأقل في مدخل ومخرج القناة.وتشرف وزارة النقل والاتصالات والملاحة البحرية التركية، بشكل مباشر على سير المشروع، بالتعاون مع دائرة الإعمار التركية

ومن المزمع أن يبني المهندسون فوق الجزر، مراكز استجمام وأماكن ترفيهية، ومشاريع أخرى مثل الشقق الفاخرة والمطاعم على ضفاف القناة، الذي سيغدو آية من الجمال مع اكتماله

تم الانتهاء من الدراسات المتعلقة بالمشروع في غضون عامين . ويتم العمل لتكون جاهزة وموضوعة بالخدمة في عام 2023 بتمويل محلي بشكل كامل

حلم قديم جديد لأهم سلاطين الإمبراطورية العثمانية يحققه أردوغان في تركيا المعولمة مع سلطة سياسية تريد إحياء تاريخ الماضي مستفيدة من قوة الحاضر حتى ولو رفضت أوروبا أن ترى كل ذلك

(خاص – مرحبا تركيا)

التعليقات