• 22 مايو 2024

كأس العالم 2022.. إطلاق بوابة قطر الإعلامية لتغطية فعاليات المونديال

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية في بيان أمس الخميس، تدشين بوابة قطر الإعلامية لتغطية أحداث كأس العالم 2022.

وجاء في بيان اللجنة: “يقدم الموقع الإلكتروني الجديد، محتوى حصرياً من الدولة المستضيفة للبطولة، كما يسهل للإعلاميين الذين سيحضرون فعاليات المونديال الحصول على العديد من الخدمات؛ من بينها طلبات إجراء مقابلات صحفية مع المتحدثين باسم اللجنة العليا أو ممثلين عن الجهات الحكومية المعنية، وحجز الأستوديوهات، وتقديم طلبات جولات الإعلاميين”.

وأفادت فاطمة النعيمي المدير التنفيذي لإدارة الاتصال والإعلام في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: “بوابة قطر الإعلامية تعد مصدراً قيماً للإعلاميين وممثلي جهات البث من جميع أنحاء العالم، لتغطية منافسات المونديال، والفعاليات المرافقة له، خلال النسخة الأولى من البطولة العالمية التي تشهدها المنطقة”، بحسب البيان.

وأضافت النعيمي: “نتطلع إلى استقبال آلاف الإعلاميين وممثلي جهات البث، للمشاركة في تغطية أحداث البطولة التاريخية”.

وتابعت: “نشعر بالسرور بأن نضع بين أيديهم أفضل الخدمات والتسهيلات اللازمة، التي تضمن لهم تجربة إعلامية استثنائية”.

ودعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث ممثلي وسائل الإعلام وممثلي جهات البث الراغبين في الحصول على تصريح الدولة المستضيفة إلى المسارعة بالتسجيل عبر بوابة قطر الإعلامية (media.qatar2022.qa/ar)، للاستفادة من الخدمات والتسهيلات المقدمة لهم خلال البطولة.

وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في 18 آب/أغسطس الماضي، أن القائمين على تنظيم مونديال كأس العالم 2022، باعوا 2.45 مليون تذكرة لحضور المباريات، بعد أن بيع أكثر من نصف مليون تذكرة في آخر مرحلة بين 5 و16 تموز/يوليو الماضي.

وقال الفيفا: “أكبر عدد من التذاكر يخصّ مباريات بدور المجموعات كان لمباريات الكاميرون والبرازيل، والبرازيل وصربيا، والبرتغال وأوروجواي، وكوستاريكا وألمانيا، وأستراليا والدنمارك”.

وأضاف: “يتصدّر المشجعون المقيمون في قطر والسعودية والولايات المتحدة والمكسيك والإمارات وإنجلترا والأرجنتين والبرازيل وويلز وأستراليا صفوف البيع الإلكترونية بضمان أكبر عدد من التذاكر”.

وقبل نهاية أيلول/سبتمبر المقبل، ستُعلن المرحلة القادمة لبيع التذاكر، حيث ستُفتَح منافذ البيع في الدوحة بعد آخر مرحلة للبيع الإلكتروني.

ووفرت قطر للزائرين أماكن إقامة في الفنادق من فئات 3 و4 و5 نجوم، وكذلك الشقق والفيلات الفخمة والفنادق العائمة، بالإضافة إلى “قرى المشجعين والكبائن”، وأيضاً بيوت العطلات أو الإقامة مع الأقارب والأصدقاء.

ويعتزم المنظمون تثبيت ألف خيمة تقليدية في الصحراء لاستقبال الزوار، إذ ستُنصب على شاطئ سيلاين جنوب البلاد على أبواب الصحراء، بالإضافة إلى مواقع أخرى سيُعلن عنها لاحقاً.

ويعمل منظمو المونديال على تركيب ألف خيمة تراثية في شاطئ سيلاين على أبواب الصحراء لاستقبال الزوار.

وستستضيف دول الخليج المجاورة لقطر على غرار الكويت، السعودية، الإمارات وعمان المشجعين لذلك تم تنظيم أكثر من 160 رحلة جوية ذهاباً وإياباً في اليوم الواحد.

وفي 22 حزيران/يونيو الماضي، أفاد “حسن الذوادي” أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة كأس العالم 2022، أن هناك طلباً قياسياً على تذاكر البطولة التي تقام مرة كل أربع أعوام.

وقال “الذوادي” خلال منتدى قطر الاقتصادي: “أعتقد أنه تم شراء نحو 1.2 مليون تذكرة. هذا يعني أن الناس تشتري ومتحمسة للقدوم إلى هنا. لا شك حيال ذلك”.

وتلقى المنظمون لمونديال كأس العالم في قطر 2022، 40 مليون طلب، تمثلت في 17 مليوناً في فترة البيع الأول، و23 مليوناً في الثانية.

اقرأ أيضا: تركيا تعيد لمصر قطعا أثرية مهربة

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حدد أسعاراً تشجيعية مخفّضة للتذاكر، تصل إلى ما يقارب 11 دولاراً للسكان والمقيمين، وتصل أسعار التذاكر للمشجعين الأجانب إلى 69 دولاراً، أما تذكرة المباراة النهائية قد تصل إلى نحو 1607 دولارات.

ييُذكر أن منظموا بطولة كأس العالم 2022 في قطر، قرروا تقديم المباراة الافتتاحية للبطولة يوماً واحداً، وذلك وفقاً لوكالة فرانس برس.

وقالت الوكالة أن: “المباراة ستُقام في الـ 20 من شهر تشرين الثاني بدلاً من الـ 21 من الشهر نفسه، إذ إنه بموجب الجدول الحالي تلعب السنغال وهولندا المباراة الأولى في 21 تشرين الثاني، تليها مباراة الافتتاح الرسمية بين قطر والإكوادور في وقت لاحق من ذلك اليوم، وهو ما خلق وضعاً غريباً بإقامة مباراتين أخريين قبل الحفل”.

وأوضحت: “ستحتفظ هذه الخطوة، التي يجب أن يوافق عليها مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قبل بدء العد التنازلي لمئة يوم على انطلاق النهائيات هذا الأسبوع، بتقليد خوض البلد المضيف المباراة الافتتاحية”.

ولفتت الى أن تأكيد التغيير كان متوقعاً قريباً، في حين أن الفيفا واللجنة المنظمة المحلية رفضا التعليق على هذا النبأ.

وأضافت الوكالة، نقلاً عن مسؤول في المونديال: “كانت هناك مناقشات واتفاق بين المنتخبين المعنيين وكان هناك طلب أيضاً من كونميبول، اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم”.

وتابع: “أردنا اتباع التقليد الذي يقضي بمشاركة حامل اللقب أو البلد المضيف في المباراة الافتتاحية”.

وأوضح: “بموجب التغيير، سيتم نقل مباراة هولندا والسنغال من الساعة 1:00 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (10,00 بتوقيت غرينتش) في 21 تشرين الثاني إلى الساعة السابعة مساءً”.

وأضاف: “هذا أفضل للفريقين، للقنوات الناقلة ولأطراف وجهات عدة”.

وستكون هذه أول نسخة من كأس العالم تقام على الإطلاق في الوطن العربي والثانية التي تقام في آسيا بعد نسخة 2002 التي لعبت في كوريا الجنوبية واليابان.

وهذه النسخة هي السابعة والأخيرة من نسخ كأس العالم التي يشارك فيها 32 منتخبا (بدأ ذلك منذ كأس العالم 1998). في عام 2018.

واختار الفيفا المغنية القطرية عائشة بالاشتراك مع المغنى الأمريكي ترينيداد كاردونا والمغني النيجري دافيدو لأداء الأغنية الرسمية الأولى لكأس العالم 2022، والتي عنوانها “هيا هيا (نحن أفضل معا)”.

وتم إنتاج الأغنية من قبل منتج أسطوانات ومغني المغربي ريدوان، ومن تسجيلات ديف جام الأمريكية. تم إصدار الأغنية رسمياً في 1 أبريل 2022 قبل حفل قرعة كأس العالم 2022.

حقوق بث مباريات كأس العالم هي مجموعة من الحقوق التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم للقنوات التلفزيونية، ليتمكن المشاهد من متابعة منتخب بلده أو منتخبه المفضل، ويتم تسليم الحقوق باتفاق بين إدارة الفيفا المختصة في النقل التلفزيوني والقنوات التلفزيونية مقابل مبالغ مالية متفق عليها، سواء أكانت قنوات رسمية للدول أو قنوات خاصة عن طريق مزايدة في حالة توافر قناتين أو أكثر في نفس البلد أو المنطقة.

ووزع الفيفا حقوق بث مباريات كأس العالم حسب المناطق والدول، حيث ستنقل مباريات البطولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال شبكة بي إن سبورتس العربية.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد