• 17 يونيو 2024

تناول الكاتب مُحمر فاريك، في كتابه “سنوات رجب طيب أردوغان”، الصادر عام 2015، حياة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الشخصية والسياسية، مركّزاً على أهم الخطوات التي خطاها أردوغان، وأسهمت في تغيير وجه تركيا الداخلي والخارجي.

وفي المحور الأول من كتابه، يخصص الكاتب إطاراً للحديث عن الحياة الشخصية لأردوغان، كاشفاً عن حُلم أردوغان قبل دخوله المعترك السياسي.

وفي سياق ذلك، يُشير الكاتب إلى أنه عام 1973، وأثناء دراسته المرحلة الإعدادية، دخل أردوغان معترك الحياة السياسية من خلال الالتحاق باتحاد الطلبة الأتراك القومي “ذي الخلفية الإسلامية المحافظة”، مضيفاً أنه انضم إلى حزب السلامة القومي الذي أسسه نجم الدين أربكان، وهو في  سن الـ18.

ويتابع الكاتب موضحاً أن أردوغان وكان فاعلاً في الحركة الطلابية الشبابية للحزب، زائداً وفيما حصل على عرض من منتخب حي قاسم باشا ليصبح لاعباً لكرة القدم، حيث كان حلمه، عارضه والده في ذلك، مبيناً له أن المسيرة العلمية أفضل وأكثر ضماناً للمستقبل من كرة القدم.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading