• 18 يناير 2022

مدينة “أفس” الأثرية تحتضن القطط في إزمير

تجتذب القطط التي اتخذت من آثار مدينة أفس التاريخية مسكنا لها، انتباه السياح المحليين والأجانب الذين يقصدون المدينة التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد، بولاية إزمير غربي تركيا.

 

 

تسكن القطط منذ فترة طويلة في آثار مدينة أفس، حيث تستظل بها في فصل الصيف، وتختبئ في جحورها خلال فصل الشتاء.

 

 

ومنذ اللحظة الأولى لزيارة المدينة التاريخية بإمكان الزائر رؤية القطط عند مدخل المدينة، وفي طرقاتها.

 

 

ويقوم موظفوا الآثار، والسياح وبعض جمعيات الرفق بالحيوان، بتقديم الطعام والماء للقطط في أفس، بشكل يومي.

Adv

 

كما يحرص السياح على التقاط الصور مع القطط وسط معالم المدينة التاريخية.

 

 

قال مدير متحف أفس، “جنكيز طوبال” للأناضول، إن أعمال التنقيب بدأت في مدينة أفس عام 1863، وهي مدينة أثرية بالغة الأهمية من ناحية السياحة، حيث تجتذب سنويا مليوني سائح.

 

 

ونوه طوبال إلى أن أعداد القطط التي تعيش في المنطقة تتزايد عاما بعد عام.

 

وأكد أن هذا يعد مؤشرا على أن القطط تحظى بعناية جيدة.

 

 

 

المصدر: وكالة الأناضول

مشاركة الخبر

فريق التحرير

1 Comment

  • رااااائع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.