معلمة تركية تصبح جسر بين محبين الخير و مدارس رياض الأطفال القروية

 معلمة تركية تصبح جسر بين محبين الخير و مدارس رياض الأطفال القروية
Ad

“ايجه ار اوغلو” أخصائية تنمية أطفال تعيش في مدينة أضي يمان التركية .
تقوم المعلمة بعمل تطوعي خيري حيث تجمع المساعدات من محبين الخير و تلبي إحتياجات مدارس رياض الأطفال في القرى .
و تحدثت ايجه إلى وكالة الأناضول قائلة : لقد بدأت بمشروع على وسائل التواصل الإجتماعي و سميتهُ ” مشروع السعادة بالصناديق”
أقوم بالتواصل مع محبين الخير عن طريق هذا الموقع و أصبح وسيط بينهم و بين مدارس رياض الأطفال المحددة سابقاً.
و الغاية من هذا المشروع هو إيصال الأدوات و المستلزمات القرطاسية إلى طلاب المدارس في القرى، هدفي أن أعزز الأمل فيهم و أُعينهم على الدراسة و أدعمهم بقدر المستطاع.
و أكملت ايجه حديثها قائلة : طلابي في مركز المدينة يستطيعون الوصول إلى المستلزمات المكتبية بشكل يسير، أما طلاب القرى فليسوا محظوظون إلى هذا الحد.
و حسب ما ترجمت “مرحبا تركيا” عن المعلمة أنها لا تقبل التبرعات النقدية و إنما تطلب من فاعلين الخير أن يشتروا مستلزمات القرطاسية و يقوموا بإرسالها ، لتقوم هي لاحقاً بإيصالها إلى طلاب القرى في المدارس.
و نهايةً قام مدير شعبة التربية و التعليم بمدينة أضي يمان “مصطفى يتيش” بشكر المعلمة ايجه على مشروعها التي قامت بهِ و قال :
التعليم قبل المدرسي مهم جداً بالمقارنة مع المراحل الأساسية من المدرسة.
ولقد لاحظنا أنَّ الطلاب الذين يتلقون الدعم و الاهتمام في هذه المرحلة ينجحون في المراحل الأساسية أكثر من أقرانهم الذين لم يتلقوا أي دعم.

Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.