• 13 أغسطس 2022

نظرة تاريخية حول لوحات الخط في مسجد آيا صوفيا

 

نستمر معكم اليوم في السلسلة التاريخية التي بدأناها في موقع “مرحبا تركيا“، والتي كان موضوعها مؤخراً لوحات الخط الرائعة التي زينت جدران مسجد (آيا صوفيا).

لوحة الحسين (رضي الله)

كان التوقيع المكدّس على شكل قطرة التي وضعه الخطاط (مصطفى عزت أفندي)، يحمل جماليةً كبيرة، وكان يُكتب داخل هذا التوقيع: “كتبه السيد الحاج عزت الإمام الثاني، لأمير المؤمنين (عبد المجيد خان) 1265”.

لوحات حائط المحراب الثمانية

توجد ثمان لوحات تحيط بالنافذة الكبيرة الموجودة في حائط المحراب، إذ تصطف هذه اللوحات بصفين في المساحات الفاصلة بين النوافذ وهي عبارة عن شكل مصغر للوحات الثمان الكبيرة، وقد كتبت على قماش (الزرندود) الأخضر.

لوحات السلطان (محمود الثاني)

1

توجد لوحة السلطان (محمود الثاني) الضخمة على يمين المحراب، كُتبت اللوحة بخط “الثلث جلي” على قماش “الزرندود”، وقد كُتبَ فيها: ” لا إله إلا الله ربّي ورب العالمين، محمد النبي رسول الله عليه الصلاة والسلام”.

وحملت اللوحة توقيع السلطان وكُتبَ فيه “كتبه محمود ابن عبد المجيد خان”.

2

توجد هذه اللوحة أسفل اللوحة السابقة، وقد كُتبَت أيضاً بخط “الثلث جلي” على قماش ال “الزرنود”، وكُتبَ فيها “سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم”.

لوحة السلطان (أحمد الثالث)

 

3

كان (أحمد الثالث) من السلاطين العثمانيين الآخرين الذي زيّنوا جدران مسجد آية صوفيا بلوحاتهم، إذ توجد لوحته على يمين محراب المسجد أيضا أسفل لوحات السلطان (محمد)، وكُتبَ فيها “رأس الحكمة مخافة الله”

4

تأخذ لوحة السلطان (مصطفى الثاني) مكانها بجانب المحراب تمام وكُتب فيها ” اللهم أدخلنا الجنة بشفاعة محمد عليه السلام”

 

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.