• 25 يوليو 2024

يني شفق التركية: أوزداغ متورط باستهداف السوريين في قيصري

كشفت صحيفة تركية أن الهجمات التي استهدفت السوريين في قيصري كانت بتحريض من زعيم حزب النصر، أوميت أوزداغ، حيث شارك قبل شهرين من أحداث قيصري مقطع فيديو استهدف فيه السوريين في منطقة صحابية التي استهدفت فيها محال السوريين.

وبحسب صحيفة (Yeni Şafak) التركية، تبيّن أن الشخص الذي قام بتصوير الفيديو المذكور يُدعى “أوغوزهان كومبينار”، حيث ينشط على منصات التواصل الاجتماعي مثل (X)، (تيك توك)، و(يوتيوب) تحت أسماء “Hastrol TV” و”TrolTürkBey”.

ويجري كومبينار مقابلات في الشوارع وينشر محتوى يُؤجج العنصرية، حيث يظهر في الفيديوهات وهو يرتدي نظارات وقبعة، ويشارك منشورات حزب النصر وزعيمه بشكل متكرر على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أنه زار مقار الحزب في إسطنبول.

وأوضحت الصحيفة أنه في الفيديو الذي نشره، أوميت أوزداغ، على حسابه الشخصي بتاريخ 27 نيسان الفائت، استهدف فيه السوريين بوضوح.

وعلق أوزداغ في تغريدة على الفيديو الذي شاركه: “هنا قيصري. المدينة التركية التي كان من المفترض أن تكون مقراً لمجلس الأمة التركي الكبير (البرلمان) خلال الأيام الأولى من معركة سكاريا. تقع في قلب الأناضول. يرجى تخصيص 4 دقائق من وقتكم لمشاهدة الفيديو”.

“السوريون سيقدمون شكوى”

وظهر في الفيديو شخصان من حزب النصر، حيث جالا طوال مدة الفيديو في حي صحابية التابع لبلدية كوجاسنان في قيصري، وصوروا المتاجر المملوكة للسوريين ووجهوا الانتقادات لها.

وأكدت الصحيفة أنه في الفيديو الذي شاركه أوزداغ، تعرضت نحو 9-10 محال تجارية، عُرضت عناوينها وأسماؤها بشكل واضح، لهجوم من قبل المهاجمين في أحداث قيصري التي بدأت في 30 حزيران.

وأوضحت الصحيفة أنه بينما لا يزال من غير المعروف ما إذا كان سيفتح تحقيق بشأن مشاركة زعيم حزب النصر التي أسهمت في هذا الاستفزاز، يستعد السوريون المستهدفون في الفيديو لتقديم شكوى ضد أوزداغ.

تعويضات للمتضررين

بدأت فرق إدارة الكوارث والطوارئ (AFAD) ومجلس اللاجئين التركي وجمعية التضامن والمساعدة للاجئين الأفغان (ARSA) بإجراء دراسات ميدانية في الأحياء التي شهدت أعمال تخريب استهدفت ممتلكات اللاجئين السوريين في قيصري.

أظهرت الدراسات الميدانية تدمير 64 متجراً في حي صحابية، و22 متجراً في حي فوزي تشاكماك وشارع فوزولي، و15 متجراً في حي كوتشوك مصطفى، و6 متاجر في حي مولانا، جميعها تعود ملكيتها لسوريين.

وبحسب صحيفة (Yeni Şafak) التركية، تعرضت 12 سيارة لأضرار جسيمة نتيجة الرشق بالحجارة، بينما احترقت سيارتان بالكامل، وتحطمت نوافذ العديد من المنازل.

وأشارت فرق جمعية الثقافات في قيصري إلى أن نحو 400 منزل ومحل تجاري ومركبة تعرضوا للهجوم. كما أشارت الصحيفة إلى أن المؤسسات الحكومية ستعمل على تعويض السوريين عن الأضرار التي لحقت بممتلكاتهم من جراء الأحداث.

اقرأ أيضا: مكافحة التضليل ينفي ادعاء قيام مطعم بمنع أطفال أتراك من الأكل مع أطفال سوريين

اقرأ أيضا: والي غازي عنتاب: لا توجد إجراءات تعسفية بحق السوريين


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading