• 17 أبريل 2024

أردوغان: ذكرى ملاذكرد ستظل حية في قلوب الشعب التركي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، أن ذكرى معركة ملاذكرد التي وقعت بين الدولتين السلجوقية والبيزنطية ستظل حية في قلوب الشعب التركي، جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته في فعالية بولاية موش شرقي تركيا، بمناسبة الذكرى 951 لنصر معركة ملاذكرد التي جرت بين السلاجقة والبيزنطيين.

وأضاف أردوغان: “لن ننسى إطلاقا معركة ملاذكرد، وسنبقي ذكراها حية في قلوبنا وعقولنا دائما”.

وأوضح: “معركة ملاذكرد ليست انتصارا للأمة التركية فحسب بل للعالم الإسلامي بأسره”.

وتابع: “المسلمين في مختلف أنحاء العالم كانوا يتضرعون إلى الله من أجل أن ينتصر السلطان السلجوقي ألب أرسلان، عندما التقى الجيشان في ملاذكرد”.

وأردف أردوغان: “ملاذكرد، هي الخطوة الأولى والأم لكافة الانتصارات التي حققناها في هذه المنطقة”.

اقرأ أيضا: وزير القهوة ووزير زيت النخيل في غينيا

وأكد أردوغان على أن تركيا لن تتسامح مع أي هجوم أو مؤامرة أو مكيدة تحاك ضدها، وأنها لن تغفر لأي جهة تستهدف حريتها، وأضاف: “لا نتهاون مع من يسعى لتقسيم وطننا وتدمير دولتنا”.

دارت معركة ملاذكرد بين الإمبراطورية البيزنطية والسلاجقة المسلمين بقيادة السلطان ألب أرسلان، في 26 آب/أغسطس 1071 م، بالقرب من ملاذكرد (ملازغرد حاليا في محافظة موش، تركيا).

ولعبت الخسارة الحاسمة للجيش البيزنطي وأَسر الإمبراطور رومانوس الرابع ديوجينيس دورا مهما في ضعضعة الحكم البيزنطي في الأناضول وأرمينيا، وتمكن السلاجقة من مد نفوذهم اتجاه الأناضول.

اقرأ أيضا: منظومة كايي التركية.. مساهمات جبارة لتأمين الحدود

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *