• 16 أبريل 2024

أبواب إسطنبول التاريخية

ترجمة مرحبا تركيا

كان فتح السلطان (محمد الفاتح) وجيشه للقسطنطينية أذاناً بنهاية إمبراطورية روما الشرقية، فقد انضمت إسطنبول للدولة العثمانية منذ ذلك التاريخ.

وقد كانت أبواب المدينة المختلفة تؤمن الدخول والخروج منها وإليها، كما بقيت معظم هذه الأبواب الستين حتى يومنا الحالي.

ورغم أن بعض هذه الأبواب لم تستمر حتى هذا اليوم، إلا أنها تعيش حتى الأن من خلال أسمائها التي تم إطلاقها على الأحياء المجاورة لها، فما هي أبرز هذه الأبواب التاريخية؟

  1. باب “آهر”

أعطى هذا الباب التاريخي اسمه للحي المجاور له، ويتواجد في منطقة القصور التاريخية المسماة (سراي بورنو).

وقد سمي هذا الباب بهذا الاسم نسبة إلى المنطقة التي يتواجد فيها والتي كانت قريبة من حظائر قصر (توب كابي).

  1. باب “بلغراد”

يوجد باب (بلغراد) في المنطقة الواقعة بين حيي (زيتون بورنو) و(الفاتح) في القسم الأوروبي من مدينة إسطنبول، وقد تمت تسمية المنطقة الواقعة بجوار الباب من كلا الطرفين باسم هذا الباب.

  1. باب “جيبالي”

كان يطلق على هذا الباب اسم (باب بوتيا) في العهد البيزنطي، إلا أنه وتكريماً لقائد عربي حارب في المنطقة وسقط أسيراً فيها تمت تسمية الباب باسم باب (جيبالي).

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *