• 15 يونيو 2024

أشهر الصحف التركية وأكثرها تأثيرا في الرأي العام

تتنوع الصحف التركية الكثيرة وفقاً للتوجهات والاجندات التي تخدمها، نظراً لتعدد القوميات والتوجهات في هذا البلد، حيث ساهم تعدد الأعراق والقوميات الى انشاء عدد هائل من الصحف منذ قيام الجمهورية التركية.

وكغيرها من الصحف في العالم، انتقلت الصحف التركية مذلك الى العالم الرقمي، وتكتسب وصولا واسعا من خلال صفحات الإنترنت الخاصة بها.

ويبلغ عدد الصحف التركية وفقاً لبيانات صادرة عن هيئة الإحصاء التركية 4460 صحيفة عام 2021، حيث انخفض عدد الصحف والمجلات التركية بنسبة 6% مقارنة بعام 2020.

كما انخفضت عائدات إعلانات الصحف التركية بنسبة 28% في عام 2021، مقارنة بعائدات عام 2019، ونتيجة لهذا الانخفاض احتلت استثمارات الصحف الورقية المرتبة الرابعة بعد البوابات الرقمية (54 ٪) والتلفزيون (36 ٪) من حيث الاستثمارات الإعلانية بحصة سوقية تبلغ 3 ٪.

سنقدم لكم نبذة عن أهم وأبرز الصحف التركية المؤثرة في الرأي العام والمجتمع، والتي تنقسم الى فئتين أو الى توجهين إن صح التعبير، وهي الصحف التركية الموالية للحزب الحاكم والصحف المعارضة.

الصحف التركية الموالية

صحيفة Hürriyet

تأسست الصحيفة عام 1948 على يد سعدات سيماوي، وبدأت بالنشر في 15 أيار/مايو من نفس العام بشكل يوم.
وفي عام 1994 اشترت مجموعة دوغان الإعلامية صحيفة Hürriyet، وفي عام 1997 بدأت الصحيفة بالنشر عبر الانترنت وحتى اليوم بشكل يومي.
كما توزع الصحيفة يوميا أكثر من نصف مليون عدد، ما جعلها واحدة من أكثر الصحف التركية نفوذا وشعبية.

استحوذت مجموعة “demiroren” الإعلامية، على مجموعة دوغان في 22 مارس/آذار 2018، وبذلك باتت الصحيفة تتبع لها.

صحيفة Milliyet

تأسست الصحيفة عام 1950 على يد علي ناجي كاراجان، وأصدرت أول عدد لها في 3 أيار/مايو 1950، وبات للصحيفة تأثير قوي عندما أصبح عبدي إيبكجي رئيس التحرير في 1954.

وتنضوي الصحيفة ضمن مجموعة “demiroren” الإعلامية، بعد شرائها لمجموعة دوغان عام 2018.

صحيفة Sabah

تأسست الصحيفة على يد دينتش بيلقين، وبدأت بالنشر في 22 نيسان/أبريل 1985، وكانت مملوكة لشركة “Sabah Yayıncılık A.Ş”.

وفي عام 2008 اشترت مجموعة تشالك “Çalık grup” صحيفة الصباح وقناة ATV، ولكن في 2013 تم بيعها الى شركة “Zirve Holding” التابعة لمجموعة “Kalyon” الإعلامية.

صحيفة YeniŞafak

تأسست الصحيفة عام 1995 على يد أحمد شيشمان “Ahmet Şişman”، وفي عام 1997، تحولت ملكية الصحيفة إلى مجموعة “Albayrak”.

الصحف التركية المعارضة

صحيفة Cumhuriyet

أسسها يونس نادي “Yunus Nadi” مع شريكيه نبي زاه حمدي “Nebizade Hamdi” وزكريا سيرتيل “Zekeriya Sertel” في 7 مايو/أيار 1924، ويعتبر مؤسس الدولة الحديثة مصطفى كمال أتاتورك هو والد جريدة الجمهورية.

يدير الصحيفة المعارضة في الوقت الحالي إلهان سلجوق، ولديها منصة على الانترنت.

صحيفة Korkusuz

أسس الصحيفة بوراك أكباي “Burak Akbay”، وبدأت النشر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

كانت مملوكة لشركة “Estetik Yayıncılık” حتى نقلت ملكيتها إلى مجموعة “BEME Media A.G” عام 2019، وتعتبر من أشهر الصحف التركية المعارضة.

صحيفة Sözcü

تأسست على يد بوراك أكباي في يوليو/تموز 2007، وهي واحدة من الصحف الأكثر مبيعا في تركيا.
كانت صحيفة “Sözcü” تابعة لشركة “Estetik Yayıncılık” حتى نقلت ملكيتها إلى “BEME Media A.G” عام 2019.
تحتل المرتبة السادسة فقط في عائدات الإعلانات الرسمية، على الرغم من كونها من بين أكبر ثلاث صحف متداولة طوال عام 2020.

صحف تركية أخرى ذات شهرة وتأثير

صحيفة Akşam

تأسست الصحيفة عام 1918 على يد نجم الدين صادق “Necmettin Sadak”، وكانت تنتمي إلى مجموعة تشوكوروفا ميديا “Çukurova Medya Grubu” بين عامي 1997-2013.

في عام 2013، أصبحت مملوكة لمجموعة “Es Yayıncılık”، وفي 16 آب/أغسطس 2017 استحوذت مجموعة “Zeki Yeşildağ” على “Es Yayıncılık” وجميع أصولها الإعلامية، بما في ذلك ثلاث قنوات تلفزيونية وثلاث صحف ومواقع إلكترونية تابعة لها ومحطتين إذاعيتين.

وشركة “Türk Medya Grubu” المملوكة من قبل زكي يشلداغ “Zeki Yeşildağ”، هي المالكة لمجموعة “Zeki Yeşildağ” والصحيفة بنفس الوقت.

صحيفة Posta

أسستها مجموعة دوغان الإعلامية “Doğan Yayın Grubu” عام 1995، وفي 21 مارس/آذار 2018 بيعت صحيفة Posta إلى مجموعة “Demirören” مع الأصول الإعلامية الأخرى لمجموعة دوغان.

صحيفة Takvim

تأسست في 1994 من على يد دينجي بيلجين “Dinç Bilgin”، وفي عام 2008 استحوذت عليها مجموعة تركوفاز ميديا “Turkuvaz Medya Grubu”.

صحيفة Türkiye

بدأت الصحيفة باسم “Hakikat”، لكنها غيرت اسمها إلى تركيا عام 1972، وتتبع حالياً الى مجموعة إخلاص “İhlas Grub” التي أصبحت شركة عملاقة ذات استثمارات كبيرة في قطاع البناء.

اقرأ أيضا: الأسعار في تركيا 2023.. اليكم أشهر التطبيقات لاختيار المنتجات الرخيصة

اقرأ أيضا: إسطنبول.. أجمل 20 مقولة في درة المدن التركية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading