logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

التحول الرقمي في تركيا.. خطوات متسارعة نحو الثورة الصناعية الرابعة

التحول الرقمي في تركيا.. خطوات متسارعة نحو الثورة الصناعية الرابعة
date icon 38
12:50 11.06.2021
Ammar Rasheed
مرحبا تركيا

باتت عملية التحول الرقمي في تركيا مدفوعة بعدد من العناصر، فهي نوع من الاستجابة الطارئة لتجاوز الآثار السلبية الاقتصادية التي خلفها وباء كورونا، وفي ذات الوقت بات هذا التحول الرقمي في تركيا، هدفاً استراتيجياً نحو مواكبة الثورة الصناعية الرابعة والتطور التكنلوجي.

التحول الرقمي في تركيا من أبرز سمات الثورة الصناعية الرابعة

مر القطاع الصناعي عبر التاريخ بعدد من التحولات الجذرية التي اطلق عليها ثورات، فعندما تم استخدام محركات البخار في القرن الثامن عشر حدثت الثورة الصناعية الأولى، وعندما تم استخدام الكهرباء في الصناعة في القرن التاسع عشر كانت الثورة الصناعية الثانية، أما عندما ظهرت أجهزة الكمبيوتر في أواخر القر ن العشرين كانت الثورة الصناعية الثالثة، أما الثورة الصناعية الرابعة (وتسمى اختصاراً: الصناعة 4.0)؛ فهي النقلة الكبيرة التي أحدثتها التكنلوجيا الرقمية في مجال الأعمال.

وظهرت مجالات مثل الذكاء الصناعي، وتحليل البيانات الضخمة، والروبوتات، وتقنيات النانو، وأيضاً التحول الرقمي للأعمال من شكلها التقليدي اليدوي إلى شكلها الافتراضي عبر مزاولة مختلف النشاطات من خلال الروبوتات (الأتمتة وإحلال الآلة محل البشر)، ومن أوجه التحول الرقمي في النشاط التجاري، استخدام التطبيقات والبرامج في الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والموبايلات.

اقرأ ايضا: 20 سؤالاً حول الحصول على الجنسية التركية (دليلك الشامل)

اقرأ ايضا: التمويل الإسلامي في تركيا

تسوق تركية - التحول الرقمي في تركيا.. خطوات متسارعة نحو الثورة الصناعية الرابعة

التحول الرقمي في زمن وباء كورونا

التحول الرقمي في زمن كورونا

مع بداية الأزمة الصحية والوباء العالمي الذي نعيشه اليوم، بدأت تظهر العديد من التحديات التي واجهت العديد من البلدان والشركات وحتى الأفراد، ومنها صعوبة أداء النشاط التجاري وسط فترات من الاغلاق الكامل، وإجراءات التباعد الاجتماعي.

من ناحية أخرى، أدت هذه التحديات إلى تسريع الوصول إلى الثورة الصناعية الرابعة، واستخدام البرمجيات في الأعمال، وبات على الشركات مواجه تحديات الوباء العالمي من جهة، ومن جهة أخرى؛ ضرورة مواكبة التغيير في نماذج الأعمال كجانب من جوانب الثورة الصناعية الرابعة.

مركز الثورة الصناعية الرابعة في تركيا للتطوير ومواكبة التحديات.

لقد أدركت تركيا مؤخراً؛ عمق وأهمية أن تكون جزءاً من الثورة الصناعية الرابعة (الصناعة 4.0)، ولهذا الغرض افتتحت تركيا “مركز الثورة الصناعية الرابعة” في نهاية عام 2020.

وصرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال حفل افتتاح المركز؛ بأن الهدف من هذا المركز هو الجعل من تركيا قاعدة لتقنيات ومنتجات الثورة الصناعية الرابعة، تماشياً مع مبادرة التكنولوجيا الوطنية 2023.

كما شدد على أهمية تسريع التحول الرقمي بالشامل للبنية التحتية للإنتاج، في المؤسسات الصناعية الكبيرة والمتوسطة والصغيرة على حد سواء، وأشار إلى أن العمل الذي يتوجب القيام به في هذا المركز سيكون له الكثير من الإسهامات الكبيرة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

كما أكد الرئيس التركي على أن التمكن من إدارة التحول الرقمي بشكل أفضل سيضع تركيا في مكان أفضل وأقوى في العصر الحديث، وأن تركيا مستعدة للدخول في عملية التحول الرقم لما تمتلكه من موارد بشرية شابة ومتحمسة ومدربة.

التحول الرقمي في تركيا عام 2020 هو الأكبر

في تقرير صادر عن جمعية صناعة المعلوماتية التركية (توبيساد – TÜBISAD)؛ بينت فيه؛ أن مؤشر أنشطة التحول الرقمي في تركيا قد ارتفع من 2.94 (من أصل 5) عام 2019 إلى 3.06 عام 2020.

وأظهر التقرير أنه بالرغم من هذا التحسن إلا أن تركيا ما زالت في مستوى متوسط عالمياً.

وصرح وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي محمد فاتح كاجير بأن تركيا مؤخراً تتوجه نحو الاكتفاء الذاتي والتحول الرقمي، وأن البنى التحتية القوية لإنتاج التكنولوجيا في تركيا؛ تعد بمثابة دليل على الجهود الايجابية ضد وباء كورونا. وأن النظام الاقتصادي لما بعد الوباء سيعتمد بشكل كبير على استخدام التكنولوجيا مقارنة بالفترات السابقة.

صناعي - التحول الرقمي في تركيا.. خطوات متسارعة نحو الثورة الصناعية الرابعة

مركز الثورة الصناعية الرابعة في تركيا

التحول الرقمي في تركيا بات ضرورة اقتصادية اقليمية

بهدف تحقيق التعافي الاقتصادي لمرحلة ما بعد وباء كورونا، أطلق الاتحاد الأوروبي نداء (التحول الثنائي)، والذي يجمع بين مبادرتيّ؛ الصفقة الخضراء والتحول الرقمي، حيث تم اعتماد عدد من الضوابط الاقتصادية واللوجستية بهدف ضبط المنافسة في كل من قطاعات؛ الاقتصاد الصناعي، والتكنولوجيا، والزراعة، إضافة إلى القطاع اللوجستي.

وبات على دول الاتحاد الأوروبي والدول الشريكة في الاستيراد والتصدير ومنها تركيا الالتزام بهذه الضوابط، كاعتماد الصناعات والخدمات النظيفة صديقة البيئة، إلى جانب العديد من المعايير المتعلقة بالطاقة المستدامة والصحة، ويعد التحول الرقمي في التجارة والخدمات اللوجستية من الأولويات التي سيتوجب على تركيا أخذها بعين الاعتبار.

والجدير بالذكر أن حجم التجارة في تركيا والاتحاد الأوروبي عام 2020 بلغ 143 مليار دولار أمريكي، وتعد دول الاتحاد الأوروبي الوجهة الأكبر للصادرات التركية بنسبة 41.3 % من إجمالي الصادرات التركية، بينما 33 % من الواردات التركية قادمة من دول الاتحاد الأوروبي.

اقرأ ايضا: وكالة الفضاء التركية تصدر تقريرها لعام 2020

وتأتي تركيا في المركز السادس بالنسبة لصادرات دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 3.4 % من إجمالي الصادرات، وبالنسبة للواردات تقع تركيا أيضاً بالمركز السادس بالنسبة لواردات دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 3.3 % من إجمالي الواردات.

Advertisements
التعليقات