الكهرباء من تحت البحر … تركيا تضيء قبرص الشمالية

 الكهرباء من تحت البحر … تركيا تضيء قبرص الشمالية
إعلان

قال وزير الاقتصاد والطاقة في جمهورية شمال قبرص التركية “سونات أتون”، إن بلاده اتفقت مع تركيا على مشروع لإيصال التيار الكهربائي إلى الشطر الشمالي للجزيرة عبر البحر، ليكون المشروع الثاني من نوعه بعد إيصال المياه للجزيرة بذات الطريقة.

وفي حوار أجرته الأناضول مع الوزير “أتون”، أفاد أن مسار الكابل الكهربائي الذي سيمر تحت البحر إلى الجزيرة القبرصية أصبح واضحاً، وأن الاتفاقية ستوقع قبيل حلول 2018.

Ad

وحول تفاصيل المشروع، أوضح “بحسب كافة الشروط مع تركيا والاتفاق بيننا، فإن الكابلات اللازمة للمشروع من حيث الطول والروابط سيتم إنتاجها بشكل خاص في مدة قد تستغرق من عام إلى عام ونصف العام”. كما وأردف في ذات السياق موضحاً: “إن عملية نشر الكابل في قاع البحر سيكون بشكل سريع، ويستغرق شهرين على الأكثر، وهو ما يعني أن رؤية المشروع على أرض الواقع، قد يستغرق ما بين عام وعامين”، إلا أنه استدرك قائلاً “غير أنه إذا وجدت هذه الأنواع من الكابلات جاهزة في مكان ما، فإن فترة تنفيذ المشروع ستقل 6 أشهر، وبالتالي يكون الحديث عن مشروع تتراوح مدته من 6 أشهر إلى عام ونصف العام”.

Ad

هذا، وأكد الوزير “أتون” أن “المشروع سيكون مفيداً لحماية اقتصاد البلاد من فرق العملة الأجنبية، وبأنه بفضل التعاون التركي الروسي في محطة (أق قويو)، فإن أسعار الغاز ستكون أكثر ثباتاً، وبالتالي عنصر الاستقرار هذا في تركيا سينعكس بالفائدة على الجزيرة بنقل الكهرباء عبر الكابلات”.

Ad

وفي نفس السياق، قال أيضاً: “إن هذا المشروع الكهربائي سيسهم في تعزيز العلاقات القبرصية بين شطري الجزيرة الشمالي التركي والجنوبي الرومي حال نقل الفائض من استهلاك الكهرباء بالشطر الشمالي إلى الشطر الجنوبي، الأمر الذي سيكون له دوراً إيجابياً في حل أزمة الجزيرة بين الطرفين”.

هذا ومن الجدير بالذكر أنه ومنذ 1974، تعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين: تركي في الشمال، ورومي في الجنوب. وفي 2004، رفضَ القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطريها.

اقرأ أيضا

قناة إسطنبول.. حلم راود السلاطين العثمانيين يحققه أردوغان

تركيا تحدد موعد إطلاق مشروع محطة “أق قويو” النووية

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.