logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

ما لا تعرفه عن “آق شمس الدين” أقرب إنسان لقلب السلطان محمد الفاتح

ما لا تعرفه عن “آق شمس الدين” أقرب إنسان لقلب السلطان محمد الفاتح
date icon 38
15:49 15.01.2018
مرحبا تركيا
مرحبا تركيا

لم يحتل أحد في قلب محمد الفاتح مكانة مثلما احتلها؛ فقد كان محبوبا لدى الفاتح، بدأت شهرته عندما كان مدرساً له، حيث بقي قائماً على تدريس السلطان “محمد الفاتح” حتى بلغ أشده، فتعلم الفاتح على يده العلوم الأساسية كالقرآن الكريم والسنة النبوية والفقه واللغات (العربية والفارسية والتركية) وعلم الفلك والرياضيات والتاريخ، لذا فقد كان له تأثيراً بالغاً على توجهات محمد الفاتح عسكريا وثقافياً.

آق شمس الدين

ولد آق شمس الدين في دمشق عام 1389م/791هــ، وحفظ القرآن وهو في السابعة من عمره ثم انتقل مع عائلته إلى مدينة أماسيا الواقعة في تركيا.

اهتم الشيخ آق شمس الدين بالعلم منذ صغره، ودرس في أماسيا وحلب وأنقرة، وكرّس حياته في العلم حتى أصبح من الأئمة في مجالات الطب، والفلك، والأحياء، والرياضيات، والعلوم الشرعية.

الفاتح الروحي للقسطنطينية

وعندما أصبح محمد الفاتح سلطانا على الدولة العثمانية وجّهه آق شمس الدين على الفور للتحرك بجيوشه لفتح القسطنطينية، فكان للشيخ مساهمة كبيرة في فتح القسطنطينية؛ بل وشارك مع أبنائه وطلابه في جيش الفتح العظيم؛ لذلك لقب الشيخ آق شمس باسم (الفاتح الروحي لمدينة إسطنبول)، وبعد الفتح العظيم للقسطنطينية كان الشيخ آق شمس الدين أول من ألقى خطبة الجمعة في مسجد آيا صوفيا.

p10 - ما لا تعرفه عن "آق شمس الدين" أقرب إنسان لقلب السلطان محمد الفاتح

علاقته الوطيدة بالفاتح

وقد عبّر الفاتح عن احترامه له بقوله: إن احترامي للشيخ آق شمس الدين، احترام غير اختياري، وإنّني أشعر وأنا بجانبه بالانفعال والرهبة.

p2 - ما لا تعرفه عن "آق شمس الدين" أقرب إنسان لقلب السلطان محمد الفاتح

وفاته

وقد عاد الشيخ آق شمس الدين بعد ست سنوات من فتح القسطنطينية إلى موطنه بمدينة كونياك بعد أن أحس بالحاجة إلى ذلك رغم إصرار السلطان الفاتح على بقائه في إسطنبول.

وبالفعل عاد الشيخ آق شمس إلى بلدته وتوفى عند وصوله في ال 15 يناير/كانون الثاني عام 1459.

أقرأ أيضاً

وزير عثماني خان السلطان عبد الحميد الثاني وحاول إسقاط الخلافة..تعرف عليه

(خاص-مرحبا تركيا)

Advertisements
التعليقات