• 24 يوليو 2024

منتقداً إمام أوغلو.. أردوغان يتعهد بتنفيذ صارم لإجراءات التوفير العامة

تعهّد الرئيس رجب طيب أردوغان بتنفيذ صارم لإجراءات التوفير العامة، التي أُعلن عنها مؤخراً، مؤكداً أن الحكومة لن تتسامح مع تبديد الموارد العامة.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه أردوغان في العاصمة أنقرة، أمس الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الـ162 لتأسيس ديوان المحاسبة.

وأشار إلى رحلة أجراها رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، إلى روما، برفقة مجموعة من الصحفيين، مشدداً على أن هذا النوع من تبديد الموارد لا يمكن الترحيب به، مردفاً: “لا يمكن لأي مؤسسة أن تبدد الموارد العامة.. لا يمكننا الترحيب باستخدام الموارد النادرة للشعب للترويج لبعض الأشخاص”.

من جانبه، أوضح مكتب رئيس بلدية إسطنبول، أنّ الرحلة جاءت من أجل الترويج لفوز إسطنبول بحق استضافة الألعاب الأوروبية لعام 2027.

وفي هذا الصدد، قال أردوغان: “يجب على جميع المسؤولين، سواء كانوا معينين أو منتخبين، أن يتصرفوا بحساسية أكبر وأن يعتنوا بالممتلكات العامة”، مضيفاً أنّ “المكاتب الحكومية يجب أن تكون حذرة في استخدام ميزانياتها”.

ودعا أردوغان، ديوان المحاسبة إلى مشاركة آرائه وتقديم المشورة بشأن تنفيذ حزمة التوفير، مردفاً: “نحن لسنا دولة ذات موارد كبيرة من النفط أو الغاز الطبيعي أو الألماس أو الذهب.. نحن دولة تعمل بجد وتنتج، ليس لدينا خيار سوى استخدام مواردنا بشكل صحيح”.

مشكلات النظام الرئاسي

وأشار أردوغان إلى انتخابه كرئيس للأمة في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، قبل عام، حيث احتفلت البلاد بالذكرى المئوية لتأسيسها، مؤكّداً أنه لا مكان لعدم الاستقرار السياسي في تركيا منذ الانتخابات.

وأوضح أن السياسة مسؤولة عن تحسين النموذج التنفيذي الرئاسي الحالي، قائلاً: “إذا كانت هناك مشكلات داخل النظام، فنحن مستعدون لحلها وجعله أفضل. لكن النقاشات حول العودة ليست سوى جدل غير مفيد على الإطلاق. يجب أن ننظر إلى المستقبل بدلاً من التمسك بالماضي”.

وأشار أردوغان إلى أنّ الدستور الجديد هو أيضاً جزء من هذه الرؤية المستقبلية، مكرراً أن حكومته ستكون شاملة وبناءة ومصالحة في جعل ميثاق مدني وديمقراطي جديد ممكناً لتركيا.

اقرأ أيضا: أردوغان يؤكد الحاجة لدستور مدني بدل الذي كتبه الانقلابيون

اقرأ أيضا: بهتشلي يطالب أنقرة بإصدار مذكرة اعتقال بحق نتنياهو


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading