• 23 يوليو 2024

أردوغان يبحث مع رئيس جنوب إفريقيا حرب إسرائيل على غزة

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، مع نظيره الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا، خلال اتصال هاتفي جرى بينهما، الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والعلاقات الثنائية بين بلديهما وقضايا إقليمية ودولية، بحسب بيان نشرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأعرب أردوغان عن ترحيبه بالدعوى التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، لمحاسبتها على جريمة “الإبادة الجماعية” التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

وتناول الجانبان خلال الاتصال مسار الدعوى في المحكمة، التي تصدر غدا الجمعة، قرارا بشأن اتخاذ تدابير احترازية بوقف الإبادة.

وأكد أردوغان أن تركيا ستبذل قصارى جهدها لضمان إنهاء الدعوى العادلة (الإبادة الجماعية) وفقًا لحقوق الإنسان ولنيل إسرائيل، التي ترتكب جرائم ضد الإنسانية، العقوبة التي تستحقها.

ومساء الأربعاء، قالت محكمة العدل الدولية، إنها “ستصدر الجمعة، أمرها بشأن طلب الإشارة إلى التدابير المؤقتة المقدم من جنوب إفريقيا في القضية المتعلقة بتطبيق اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها في قطاع غزة”، بحسب الأناضول.

وأضافت: “ستعقد جلسة عامة في قصر السلام في لاهاي، سيقوم خلالها القاضي جوان دونوغو، رئيس المحكمة، بقراءة أمر المحكمة”.

وفي 29 ديسمبر/كانون أول 2023، قدمت جنوب إفريقيا “طلبًا لإقامة دعوى ضد إسرائيل بشأن انتهاكات مزعومة من جانب إسرائيل لالتزاماتها بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها فيما يتعلق بالفلسطينيين في قطاع غزة” وفق بيان المحكمة.

وعقدت جلسات استماع عامة بشأن طلب جنوب إفريقيا في 11 و12 يناير/كانون ثاني الجاري.

ومنذ 7 أكتوبر يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت حتى الأربعاء، “25 ألفا و700 شهيد و63 ألفا و740 مصابا معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا: أردوغان: لن نقطع علاقاتنا التجارية مع جارتنا إيران

اقرأ أيضا: تركيا تحتضن الدورة 60 للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading